المغرب في قلب فضيحة بـ “كاف”

المغرب في قلب فضيحة بـ “كاف”

مكتب الدراسات أكد تعرضه لضغوط من أحمد أحمد لإبعاد كأس إفريقيا من الكامرون فجر مكتب الدراسات المكلف بتقييم استعدادات الكامرون لتنظيم كأس إفريقيا للأمم 2019 بالكامرون، فضيحة في وجه أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية للعبة، متهما إياه بالتواطؤ لنقل البطولة إلى المغرب. وصرح الإيفواري إدوارد ميسو، رئيس مكتب “PWC» المعتمد لتقييم استعدادات الكامرون لتنظيم كأس إفريقيا 2019، أن أحمد أحمد حاول الضغط عليه لإبعاد الكامرون عن تنظيم المسابقة. وقال إدورد ميسو في التصريحات نفسها، «في 17 غشت الماضي بالدار البيضاء وخلال جلسة عمل مع رئيس الكونفدرالية الإفريقية، كان النقاش هو دفتر التحملات الخاص ب «PWC»، فأصبح الهاجس هو الخروج عن الحياد وإبعاد الكامرون عن تنظيم كأس إفريقيا». ويضيف إدورد ميسو أنه في 18 غشت، بعث الكاتب العام للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم رسالة يؤكد فيها تأجيل زيارة البعثة الكونفدرالية إلى الكامرون، والتي كان سيرافقها فيها مكتب الدراسات، إلى موعد لاحق، دون شرح الأسباب. وتأتي هذه المستجدات في وقت اشتعل فيه الجدل حول تنظيم كأس إفريقيا المقررة بالكامرون، في الوقت الذي أكد فيه فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، أن المغرب جاهز في أي لحظة لتنظيم التظاهرة، إذا وقع عليه الاختيار. وتوجه أصابع الاتهام إلى أحمد أحمد بالمناورة لسحب البطولة من الكامرون ومنحها للمغرب، كما جاء على لسان عدد من المسؤولين الكامرونيين والصحف الكامرونية. ويرتبط المغرب بعلاقات متينة مع الكامرون، إذ يدير قطاع الماء هناك، كما تستثمر عدة شركات مغربية في عدد من القطاعات بهذا البلد. وقال تومبي أروكو صديقي، رئيس اتحاد الكرة الكامروني، في وقت سابق «تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 انطلقت، لذلك كان من الأجدر عدم تغيير صيغة المنافسة (يقصد رفع عدد المنتخبات) الآن، وتأجيلها إلى النسخة المقبلة». وأضاف صديقي «أحمد أحمد اتخذ قرارات منحازة، وتعسف في استخدام السلطة. قرار رفع عدد المنتخبات اتخذه بِصفة فردية دون استشارتنا، رغم أننا البلد المنظم. يجب على المسؤولين السياسيين الكامرونيين التحرك ومطالبة أحمد أحمد بِاحترام الكامرون بلدا وقيادة وشعبا». ونقلت الصحافة الكامرونية تصريحات لبن يامين جيرار أسوزو، المسؤول عن التسويق والاتصال قال فيه، «إذا أراد أحمد أحمد تصفية حساباته مع عيسى حياتو، فليواجهه في أروقة «فيفا»، وليس بِمعاقبة الكامرون». وقال ألبير أيومبا، خبير قانوني لدى اتحاد الكرة الكامروني، «ما فعلته «كاف» يعتبر دوسا على القوانين». ويشعر الكامرونيون بِأن أحمد أحمد يُعاقبهم بِسبب عيسى حياتو الرئيس السابق لـ «كاف» وأن رفع عدد المنتخبات إلى 24 بدل 16، رغم أن التصفيات انطلقت، لا تفسير له، سوى محاولة من أحمد أحمد للضغط على الكامرون، لسحب تنظيم الدورة منها.

عبد الإله المتقي

رابط مختصر
2017-08-30 2017-08-30
صرخة agadir