سكان الريف ينتظرون خطاب العرش من أجل حل سياسي ينهي الأزمة

سكان الريف ينتظرون خطاب العرش من أجل حل سياسي ينهي الأزمة

كتبت “أخبار اليوم” أن أنظار أهل الحسيمة ومعهم كل المغاربة تتجه إلى خطاب العرش الذي يوافق 30 يوليوز، على أمل أن يأتي بحل سياسي ينهي الأزمة.

وقال محمد أحمجيق، الناشط بالحراك وشقيق المعتقليْن نبيل وطارق أحمجيق، إن مطلب سكان الحسيمة الآن هو إطلاق سراح المعتقلين، كبادرة حسن النية، مضيفا ينتظرون خطاب عيد العرش وكيف سيتفاعل مع مطلب أهالي المدينة، قبل أن يضيف: “إذا كان التجاوب مع الملف المطلبي مرفوقا بإطلاق سراح المعتقلين فنحن نرحب به، أما إذا ركزت الدولة على الملف المطلبي وتغاضت عن المعتقلين، فأعتقد أن السكان لن يغادروا الشارع، وسيستمرون في الاحتجاج”.

وقال الناشط منير اليعقوبي لـ”أخبار اليوم” إن ساكنة الحسيمة قاطعت الاحتجاجات والنزول إلى الشارع إلى حين مرور خطاب العرش، وما سيسفر عنه من خطوات تجاه الملف المطلبي لساكنة الريف، وعلى رأسه إطلاق سراح المعتقلين.

رابط مختصر
2017-07-23 2017-07-23
صرخة agadir