أوبركا: المعارضة بجهة كلميم واد نون وفية لـ”عرقلة” تنمية الجهة

أوبركا: المعارضة بجهة كلميم واد نون وفية لـ”عرقلة” تنمية الجهة

قال محمد أوبركا، النائب الأول لرئيس مجلس جهة كلميم واد نون، إن المعارضة بمجلس الجهة ما تزال وفية للخط الذي اختارته منذ البداية، وهو عرقلة تنمية الجهة، وكل ما يمكن أن يخدم الساكنة لحسابات سياسية متجاوزة.

وأضاف أوبركا، في تصريح لـ pjd.ma أن جلسة مجلس الجهة التي انعقدت اليوم الاثنين بكلميم، والتي عرفت تصويت المعارضة ضد النقاط المدرجة في جدول الأعمال مما أدى إلى عدم تمريرها، كانت تهدف إلى حصول التوافق على تمرير عدد من المشاريع الإستراتيجية من بينها تلك التي نوقشت أمام جلالة الملك بالداخلة، حين تم الإفراج عن ملامح برنامج تنمية الأقاليم الجنوبية.

وشدد المتحدث ذاته، على أن من بين المشاريع التي رفضتها المعارضة نجد كل من المستشفى الجهوي، والطريق السيار الذي يربط جهة أكادير بباقي جهات الصحراء، مؤكدا أنه جرى فتح حوار مع عدد من المستشارين بالمعارضة من أجل التوافق على هذه النقاط، خصوصا، يقول أوبركا، و”أن هذه المشاريع لا تهم أغلبية ولا معارضة بل هي لصالح الجهة والمواطنين عامة”.

رابط مختصر
2017-07-04 2017-07-04
صرخة agadir