“رجم” مؤذن وأسرته بعد اتهامه بالتسبب في إفطار مواطنين قبل الآذان

“رجم” مؤذن وأسرته بعد اتهامه بالتسبب في إفطار مواطنين قبل الآذان

تعرض مؤذن بأحد دواوير إقليم الرحامنة لاعتداء وصف بالشنيع، بعد أن اتهمه مواطنون بالتسبب في إفطارهم قبل وقت آذان المغرب.

الخبر نشر امس الأربعاء على الصفحة الأولى لجريدة المساء، حيث جاء في تفاصيله أن مؤذن مسجد بأحد دواوير حد راس العين بإقليم الرحامنة تعرض وبعض أفراد أسرته لاعتداء بالحجارة من قبل مواطنين غاضبين بسبب مزاعم أنه تسبب في إفطارهم قبل وقت آذان المغرب.

وأضاف مراسل الجريدة أن المؤذن تعرض لهجوم من سكان الدوار قبل أن يطال بعض أفراد أسرته، حيث قام بعض سكان الدوار، وبينهم عون سلطة من درجة مقدم، برجم منزله بالحجارة، ما تسبب في إصابته بجرح غائر على مستوى الرأس جعله يفقد الوعي.

وتابعت الجريدة أن أفرادا من أسرة المؤذن حاولوا انقاذه قبل أن تطالهم الحجارة الطائشة بدورهم، بعد أن أصيب نجل المؤذن بجروح في الرأس، كما تدخلت زوجته الحامل، لكن الأقدار حالت دون وقوع الكارثة، حسب كاتب المقال.

وانتقل المؤذن صوب المستشفى حيث خضع للعلاجات الضرورية، قبل أن تسلم له شهادة طبية تحدد مدة العجز، وهي الوثيقة، يكتب صاحب المقال، التي سيستعملها لمقاضاة المعتدين.

وتتهم ساكنة الدوار المؤذن برفع الآذان قبل موعده بأربع دقائق، وهو ما نفته مصادر أخرى استقاها مقال الجريدة، والتي تؤكد أن الضحية عمد إلى تجريب مكبر الصوت قبل رفع الآذان، ما دفع بساكنة الدوار للاعتقاد أن الصوت هو لآذان المغرب، وبالتالي عجلوا بالإفطار. 

رابط مختصر
2017-06-22 2017-06-22
صرخة agadir