البحرية الاسبانية تنقذ 61 من المهاجرين الأفارقة

البحرية الاسبانية تنقذ 61 من المهاجرين الأفارقة

أعلنت البحرية الاسبانية، في بيان لها اليوم الجمعة، إنقاذ 61 شخصا من المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء (لم تكشف عن جنسياتهم) قبالة سواحل مدينة ألميرية (جنوب)، كانوا قد انطلقوا من سواحل شمال المغرب على متن قاربين.

وكشف البيان، الذي اطلعت عليه الأناضول، أن القارب الاول كان على متنه 34 فردا، من بينهم 3 نساء، اثنتان منهن حوامل، وقد تم انقاذهم جميعا صباح اليوم قرب جزيرة البوران، وتم نقلهم إلى ميناء ألميرية.

وأضاف أن عملية الإنقاذ الثانية تمت قبالة ساحل ألميرية، وكان على متن القارب 27 فردا، وجميعهم ذكور بالغين، وقد تم نقلهم بدورهم إلى ميناء ألميرية، قبل نقلهم إلى المركز الخاص بايواء المهاجرين غير الشرعيين.

وكشف أحد المهاجرين السريين إلى البحرية الاسبانية بعد ايصالهم إلى ميناء ألميرية صباح اليوم الجمعة، أنهم كانوا قد انطلقوا من سواحل شمال المغرب واستمرت رحلتهم 5 ساعات.

ولم يتسن لمراسل الاناضول الحصول على تعقيب فوري من السلطات المغربية.

وتعد محاولة هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين، واحدة من بين مئات المحاولات التي يقوم بها مهاجرون عبر مضيق جبل طارق، ما جعل البحريتين المغربية والإسبانية في حالة استنفار وتنسيق مستمرين.

ويقوم الجانبان الإسباني والمغربي، بتدشين سلسلة من الاتصالات الثنائية، لتحديد أماكن المهاجرين لإنقاذهم أو اعتراض سبيلهم، وقد سمح التعاون بينهما إلى دخول مياه البلدين دون حواجز، بغية الوصول إلى المهاجرين الذين يتدفقون على نقاط مختلفة لعبور المضيق(بين البحر الابيض المتوسط والمحيط الاطلسي). 

رابط مختصر
2017-02-04 2017-02-04
صرخة agadir