أخنوش يُخرجُ “أباطرة النفط” بالمغرب من جحورهم لمهاجمة شباط

أخنوش يُخرجُ “أباطرة النفط” بالمغرب من جحورهم لمهاجمة شباط

خرجت جمعية النفطيين بالمغرب التي يقودها عادل الزيادي، الذي يشغل منصب مدير قطب المحروقات والزيوت داخل المجموعة الاقتصادية “أكوا”، التي تملك محطات “أفريقيا”، وتعود ملكيتها لعزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، للرد على تصريحات حميد شباط، نهاية الأسبوع الماضي بخصوص الدعم الحكومي لغاز البوتان.

وأفاد تجمع البتروليين المغاربة في بيان صحافي اليوم الاثنين، أن تصريحات “حميد شباط حملت من المغالطات ما يمكن أن يسبب تضليلا للرأي العام، معبرا عن استغرابه من هذه التصريحات “الخاطئة والدالة عن جهل تام بالحقائق”.

ورأت الجمعية أن حميد شباط وبتقديمه لـ”معلومات خاطئة تماما” عن الدعم الحكومي لغاز البوتان، “قام بتضليل الرأي العام، وأبان عن جهل صارخ بمعايير المقاصة”.

وأوضح البيان أن الشركات العاملة في القطاع تتزود بالغاز بأسعار مرتفعة٬ وتعيد بيعه بناء على لائحة أسعار منظمة ومحددة سلفا من قبل الدولة، وذلك بغرض جعل سعر الغاز في متناول المستهلك مضيفة أن هذا الإجراء الذي تم وضعه في إطار دعم الدولة المغربية لسعر الغاز٬ يجعل العاملين في القطاع “يتحملون فرق السعر في انتظار استعادة مستحقاتهم من صندوق المقاصة”.

وأكدت الجمعية أن الدعم يستفيد منه بشكل مباشر المستهلك، و”شركات التوزيع لا تقوم إلا بتوفير خدمة نقل هذا الدعم إلى المستهلك”.

رابط مختصر
2017-02-14 2017-02-14
صرخة agadir